الحكومة اللبنانية تعقد جلسة طارئة غدا على وقع احتجاجات عارمة تشهدها البلاد

ألغى رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، كافة مواعيده المقررة غدا، ووجه الدعوة لانعقاد جلسة طارئة لمجلس الوزراء صباح الغد، في ضوء المظاهرات العارمة التي اندلعت بصورة مفاجئة مساء اليوم في عموم البلاد احتجاجا على التدهور الشديد في الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار أمام الليرة اللبنانية.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة اللبنانية - في بيان الليلة - أن جلسة مجلس الوزراء التي ستنعقد في التاسعة والنصف صباحا، ستخصص لمناقشة الأوضاع النقدية، على أن تُستكمل في قصر (بعبدا) الجمهوري عند الساعة الثالثة عصرا.

من جانبها، أكدت قيادة الجيش اللبناني - في بيان مقتضب - عدم صحة الأنباء المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن كلمة مرتقبة لقائد الجيش العماد جوزاف عون يدعو فيها العسكريين إلى عدم التدخل في التحركات الاحتجاجية التي تشهدها المناطق اللبنانية.

وكانت مظاهرات ومسيرات حاشدة قد اجتاحت البلاد مساء اليوم بصورة مفاجئة، على وقع الأنباء المتداولة بارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي إلى 7 آلاف ليرة لبنانية في ظل حالة من الشُح الكبير في العملة الخضراء يقابلها تدهور واسع الوضع الاقتصادي والمعيشي وارتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية والغذائية.

وارتفع سعر الصرف خلال الأيام القليلة الماضية بصورة متسارعة ليتجاوز 5 آلاف ليرة بالسوق الموازية (السوق السوداء) في حين أن الأسعار المتعددة المتداولة لصرف الدولار، سواء في البنوك أو للتحويلات النقدية الألكترونية وسوق الصرافة الرسمي تتراوح ما بين 1500 ليرة و 3000 و 3200 و3900 ليرة.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات