رئيس بلدية مدريد يدعم استضافة نهائي دوري الأبطال 2020

أعرب رئيس بلدية مدريد خوسيه لويس مارتينيز-ألميدا اليوم الثلاثاء عن «دعمه التام والمطلق» لترشيحها لاستضافة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2020، في خطوة يريدها أن تظهر تعافي العاصمة الإسبانية من تأثير فيروس كورونا المستجد.

وكان من المقرر أن تقام المباراة النهائية على ملعب أتاتورك الأولمبي في اسطنبول في 30 مايو، قبل أن يعلن الاتحاد القاري للعبة «ويفا» في مارس تعليق المسابقة التي كانت قد بلغت الدور ثمن النهائي، حتى إشعار آخر.

وفي حين لم يعلن «ويفا» رسميا بعد أي تعديل في مكان المباراة النهائية، تشير تقارير صحافية الى أن «ويفا» يدرس استكمال المسابقة بصيغة معدلة في أغسطس، قد تلحظ إقامة ما تبقى من مراحل بصيغة بطولة نهائية.

وتم التداول بأسماء مدن عدة لاستضافة البطولة، مثل لشبونة وموسكو وفرانكفورت الألمانية.

وأبدى مارتينيز-ألميدا تأييده لطرح مدريد كمدينة مضيفة للنهائي، قائلا لقناة «تريس» التلفزيونية المحلية «أعرف أن هناك خطوات في هذا الاتجاه وأود باسم مجلس المدينة أن أظهر دعمي الكامل والمطلق من أجل إقامة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في مدينة مدريد».

وأضاف رئيس بلدية المدينة التي لا تزال في المرحلة الثانية (من أربع مراحل) لفك العزل الذي فرض بسبب «كوفيد-19»، أن استضافة النهائي «ستُظهرُ في الظروف الحالية قدرة مدريد على التعافي في فترة قصيرة جدا من الوضع الدراماتيكي الذي شهدناه».

وأوضح «لدينا ما يكفي من البنى التحتية والخدمات العامة اللازمة، وستكون رسالة إلى العالم أن مدريد، على الرغم من المأساة التي شهدناها، لا تستسلم، وأنها عادت».

واستضافت العاصمة الإسبانية نهائي دوري الأبطال لموسم 2018-2019، والذي انتهى بفوز ليفربول الإنكليزي على مواطنه توتنهام (2-صفر) على ملعب واندا متروبوليتانو الخاص بفريق أتلتيكو مدريد في الأول من يونيو 2019.

في المقابل، ذكرت شبكة «بي بي سي» البريطانية ان لشبونة عاصمة البرتغال باتت مرشحة بقوة لاستضافة الادوار الاقصائية بدءا من الدور ربع النهائي بمشاركة ثمانية اندية في أغسطس المقبل على أن تحظى بموافقة الاتحاد القاري للعبة في اجتماعاته المقررة الأسبوع المقبل.

ولم يعد للبرتغال أي ممثل في دوري الأبطال.

ومن المتوقع أن يقرر «ويفا» في اجتماع للجنته التنفيذية يومي 17 و18 يونيو، الصيغة لاستكمال دوري الأبطال ومكان إقامة مبارياته.

وبحسب التقارير، قد يستعيض ويفا عن الصيغة المعتمدة حاليا (ذهاب وإياب في الأدوار الاقصائية) بمباراة واحدة على أرض محايدة اعتبارا من الدور ربع النهائي، وربما جمع الفرق الثمانية المتنافسة في مدينة واحدة.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات