ابتكار أول بخاخ للأنف يقضي على الـ« كورونا » في 30 ثانية

أعلن باحثون بريطانيون أنهم نجحوا فعلياً في ابتكار وتطوير أول بخاخ أنفيّ مضاد للفيروسات يمنح وقاية ضد التقاط العدوى المسببة لمرض «كوفيد- 19».

الباحثون التابعون لتحالف متعدد الأطراف ذكروا أنهم أطلقوا على المضاد الفيروسي البخاخ اسم pHOXWELL، وأن بخَّتين اثنتين منه في كل منخار كفيلتان بمنح الشخص حماية لمدة 8 ساعات ضد فيروس كورونا المستجد، مشيرين إلى أنهم يتوقعون لهذا الدواء الجديد أن يمنح طبقة حماية إضافية ضد عدوى كوفيد- 19 وخصوصاً للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.
ونقلت وسائل إعلام عن البروفيسور راكيش أوبال – الذي يترأس شركة «رافاييل لابز» المطورة للبخاخ الفيروسي – قوله: «هذا البخاخ يمثل اختراقاً طبياً مهماً، فلقد منحنا أداة فعالة لمكافحة جائحة كورونا، وهي الأداة التي لم تكن موجودة من قبل».

وأضاف البروفيسور أوبال موضحاً: «تركيبة الدواء البخاخ الجديد تحوي مواد فعالة مميتة للفيروسات لكنها غير ضارة بالخلايا البشرية، وهي المواد التي أثبتت قدرتها خلال التجارب على قتل فيروس كورونا المستجد في غضون 30 ثانية فقط وبالتالي منعه من اختراق الأغشية المخاطية الأنفية. وفضلاً عن ذلك، أثبتت التركيبة قدرتها على قتل الفيروسات المسببة للإنفلونزا في غضون 5 دقائق».

وتابع: «صحيح أن التطعيم (ضد كوفيد- 19) ضروري ومهم تماماً، لكنه لا يقضي بشكل كامل على احتمال التقاط العدوى وتناقلها»، منوهاً إلى أن «طبقة الحماية الإضافية التي يمنحها البخاخ الجديد تتمثل في أنه يكبح فيروس كورونا المستجد من خلال الحؤول دون اختراقه للأغشية المخاطية المبطنة لتجويف الأنف والتي تعتبر بمثابة البوابات التي يدخل الفيروس من خلالها إلى الجسم».

وأُجريت تجارب تطوير البخاخ pHOXWELL في الهند خلال الصيف الفائت على أكثر من 600 من أفراد الخدمات الطبية غير المطعمين، حيث أظهرت النتائج أن الذين تعاطوه بانتظام تراجعت نسبة الإصابات بينهم بنسبة 65 في المئة مقارنة بنظرائهم الذين تلقوا بخاخاً لا يحوي أي مواد فعالة.

ومن جانبها، قالت البروفيسور أنجيلا راسل التي شاركت في جهود تطوير البخاخ الجديد: «صحيح أن الهدف الرئيسي لهذا البخاخ الأنفي هو توفير وسيلة واقية لملايين حول العالم ممن لا يستطيعون الحصول على لقاحات، لكنه سيفيد الأشخاص المطعمين أيضاً بما يسمح بعودة الحياة إلى طبيعتها في كثير من الدول حول العالم».

ويعكف الباحثون حالياً على إجراء تجارب المرحلة الثالثة على البخاخ واعتماده رسمياً تمهيداً لبدء تسويقه تجارياً في غضون أشهر قليلة.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات