اكتشاف كنز في الأراضي المحتله يعود للعصر العباسي

اكتشف أثريون في إسرائيل كنزاً إسلامياً يحتوي على 425 قطعة نقدية من الذهب الخالص تعود إلى عصر الخلافة العباسية، حسبما ذكرت الاثنين هيئة الآثار الإسرائيلية.

ووفقاً لمديري الحفريات، ليات نداف زيف والدكتور إيلي حداد، من هيئة الآثار الإسرائيلية، فإن "الكنز المدفون عمدا في الأرض في جرة خزفية، كان يحتوي على 425 قطعة نقدية ذهبية، يعود معظمها إلى العصر العباسي. ويفترض أن يكون الشخص الذي دفن هذا الكنز منذ 1100 عام، توقع استرداده، حيث قام بتأمين الإناء بمسمار حتى لا يتحرك".

وأضافا "العثور على عملات ذهبية، وبهذه الكمية الكبيرة، من المؤكد أنه أمر نادر للغاية. لم نجده أبداً في الحفريات الأثرية، نظراً لأن الذهب كان دائما له قيمة عالية، ويتم صهره وإعادة استخدامه من جيل إلى جيل. وهذه العملات المعدنية المصنوعة من الذهب الخالص والتي لا تتأكسد في الهواء، تبدو في حالة ممتازة، وكأنها دفنت في اليوم السابق. وقد يشير اكتشافها إلى أن التجارة الدولية تمت بين سكان المنطقة والمناطق النائية".

وأوضح الدكتور روبرت كول خبير العملات في هيئة الآثار الإسرائيلية: "من الفحص الأولي للقطع النقدية، فإن تاريخ معظمها يعود إلى نهاية القرن التاسع الميلادي. وكانت المنطقة في هذه الفترة جزءاً من الخلافة العباسية الواسعة الممتدة من بلاد فارس في الشرق إلى شمال إفريقيا في الغرب، وكان مركز حكومتها في بغداد بالعراق".

وكان قطع العملات الذهبية والفضية سمة اعتيادية للنظام النقدي في الدول الإسلامية بعد ثمانينيات القرن الماضي، مع الاختفاء المفاجئ للعملات البرونزية والنحاسية.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات