الإدارة الأمريكية تلغي خطط حظر تطبيقي تيك توك ووي شات

ألغت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قرارا جديدا من قرارات إدارة سلفه دونالد ترامب بحظر تطبيقات صينية مثل تيك توك ووي شات.


وقالت إدارة الرئيس بايدن إنها ستجري دراساتها حول ما يمكن أن تمثله هذه التطبيقات من مخاطر على الأمن القومي الأمريكي ثم تتخذ القرار النهائي بناء على نتائج الدراسة. 


يذكر أن الإدارة الحالية، تدين منذ وصولها إلى السلطة النهج الذي اتبعته إدارة ترامب  باعتباره ينطوي على تمييز غير مقبول. ويأتي قرار تعليق خطط حظر هذه التطبيقات الصينية في إطار سلسلة إلغاءات لخطط وقرارات إدارة ترامب من وقف بناء الجدار الحدودي مع المكسيك وحتى إعادة النظر في الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب على واردات الألومنيوم والصلب. 


وأصدر البيت الأبيض توجيها جديدا إلى وزيرة التجارة جينا رايموندو في أمر تنفيذي لتقييم التطبيقات وحظر التطبيقات التي تشكل خطرًا أمنيًا، من خلال دراسة تستند إلى الأدلة حول التطبيقات الصينية.  


ويشعر المسؤولون الأمريكيون بالقلق بشكل خاص من احتمالات إساءة استخدام البيانات الشخصية والصحية للمستخدمين الأمريكيين لهذه التطبيقات من جانب السلطات الصينية.  


وبحسب مسؤولين كبار فإن الإدارة الأمريكية  تشير أيضا إلى بحث كيفية حماية البيانات الشخصية لمستخدمي هذه التطبيقات وإلى المخاطر التي ينطوي عليها استخدام بعض هذه التطبيقات. 


يذكر أن قضاة اتحاديين في الولايات المتحدة أبطلوا إجراءات ترامب، وقالوا إن الإدارة السابقة لم تعرض كيفية تشكيل هذه التطبيقات على وجه الخصوص تهديدا للأمن القومي يبرر حظرها.  


وقال المسؤولون إن الأمر التنفيذي الجديد يهدف إلى توضيح المعايير التي تعتبرها الولايات المتحدة تضر بالبيانات الحساسة للأمريكيين.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات