الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المتعلقة بالأسلحة الكيماوية

قرر مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين تمديد قراره بفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات المتورطين في تطوير واستخدام الأسلحة الكيماوية لعام اضافي.
وقال المجلس المنعقد في مدينة (لوكسمبورغ) في بيان "ان عقوبات الاتحاد تسري حاليا على تسعة أشخاص من بينهم خمسة افراد على صلة بالنظام السوري وأربعة على علاقة بهجوم وقع في مدينة (سالزبوري) البريطانية بإستخدام غاز الأعصاب السام (نوفيتشوك) بالاضافة الى منظمة واحدة ومركز الدراسات والبحوث العلمية والكيان الرئيسي للنظام السوري لتطوير المواد الكيميائية. وكان الاتحاد الأوروبي قد اتخذ هذه الإجراءات عام 2018 لمواجهة انتشار واستخدام الأسلحة الكيميائية التي تشكل تهديداخطيرا للأمن الدولي.
وتشمل العقوبات حظر السفر الى دوله وتجميد اصول الاشخاص والكيانات بالاضافة الى حظر الاشخاص والكيانات التابعة له من اتاحة الاموال لاولئك المدرجة اسمائهم على قائمة العقوبات.
في غضون ذلك مدد المجلس اليوم كذلك العقوبات المفروضة على ستة أشخاص من جمهورية (نيكاراغوا) اكبر دول امريكا الوسطى لعام واحد.
ولفت المجلس في بيان منفصل الى فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على اولئك الاشخاص في أكتوبر 2019 بعد ان اعرب مرارا وتكرارا عن قلقه ازاء تدهور الوضع السياسي والاجتماعي في (نيكاراغوا). 

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات