#الجيش_النيجري يحرر 11 رهينة لدى بوكو حرام

تم تحرير 11 قروياً بينهم أربعة أطفال، أثناء عملية قادها الجيش النيجري في حوض بحيرة تشاد على الأراضي النيجيرية، وفق ما أفادت السلطات المحلية اليوم الاثنين.
وقال يحيى غودي أمين عام إدارة منطقة ديفا (جنوب شرق) لوكالة فرانس برس «حرر جنودنا الرهائن في الجزء النيجيري من بحيرة تشاد، قرب قاعدة بوكو حرام. هم 11 شخصاً بينهم ثلاث نساء وأربعة أطفال (بينهم رضيعان) خطفتهم جماعة بوكو حرام في أغسطس».
وخُطف هؤلاء في 11 و12 أغسطس من بلدتين في محلّة غويسكيرو الواقعة على حدود بحيرة تشاد التي تتقاسم ضفافها النيجر وتشاد ونيجيريا.
ويستخدم إرهابيو تنظيم داعش في جنوب أفريقيا هذه المنطقة الشاسعة التي تضم جزراً صغيرة كثيرة ومستنقعات، كوكرٍ لهم.
وذكر التلفزيون الرسمي النيجري أن «الخاطفين رُصدوا من جانب عسكريينا الذين نجحوا في تحرير الرهائن فيما كانت عائلاتهم تستعدّ لدفع فدية قدرها مليونا فرنك (ثلاثة آلاف يورو)، وبث التلفزيون مشاهد أظهرت أسلحة وذخائر للخاطفين مصادرة.
وقال يحيى غودي عند استقباله الرهائن السابقين»وجّه الجيش ضربة قاسية للعدو«.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات