الرئيس الروسي : سنتدخل في بيلاروسيا إذا تطلب الوضع الأمني

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس بتدخل بلاده في بيلاروسيا اذا تطلب الوضع الامني ذلك مطالبا في الوقت نفسه بمعالجة المشاكل القائمة بالوسائل السلمية.
وقال بوتين في تصريح للتلفزيون الروسي "ان بلاده ملتزمة بمعاهدة الدولة الاتحادية مع بيلاروسيا ومعاهدة الامن الجماعي بتقديم المساعدة العسكرية الى مينسك في حال بروز تهديدات لسيادة بيلاروسيا او حدودها والاستقرار فيها".
واضاف ان بلاده جهزت "قوات امنية وعسكرية للتدخل في بيلاروسيا بناء على طلب القيادة هناك" مشيرا الى ان هذه القوات ستتدخل فقط في حال خرجت الامور عن السيطرة ولجأت العناصر المتطرفة الى أعمال عنف وتخريب وحرق للمركبات ومنشآت الدولة".
وأوضح "ان الوضع حاليا لا يتطلب تدخل القوات الروسية" معربا عن امله كذلك "ان لا تكون هناك حاجة لاستخدامها".
وحث بوتين على ضرورة "معالجة المشاكل في بيلاروسيا بالوسائل السلمية" واصفا اياها بانها "اقرب الدول جغرافيا الى روسيا ناهيك عن روابط القرابة والتكامل الانتاجي وغيرها بين البلدين".
ولفت الى استعداد الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو لاقرار دستور جديد واجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية على اساس الدستور الجديد.
واعرب بوتين عن امله في ان تبدي الاطراف المعنية في بيلاروسيا الحكمة لبلورة مخرج من الازمة السياسية في البلاد بهدوء وبدون تطرف داعيا السلطات في مينسك الى الاستماع لآراء الناس الذين خرجوا للشارع.
وشهدت بيلاروسيا مؤخرا ازمة عميقة نجمت عن تشكيك المعارضة بنزاهة الانتخابات الرئاسية التي حصل خلالها لوكاشينكو على اكثر من 80 بالمئة من اصوات الناخبين وولاية رئاسية سادسة.
وشهدت العاصمة مينسك ومدن اخرى مظاهرات بعضها معارضة للنظام الحاكم واخرى مؤيدة في الوقت الذي اعرب فيه الاتحاد الاوروبي عن دعمه لزعيمة المعارضة سفيتلانا تيخونوفسكيا التي لجات بعد الانتخابات الى ليتوانيا.
وتقع بيلاروسيا التي تبلغ مساحتها 207 الاف كيلومتر مربع وسكانها 5ر9 مليون نسمة في شرق اوروبا ولها حدود مشتركة مع روسيا واوكرانيا ومع الاتحاد الاوروبي شمالا.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات