السيتي يثأر من ليستر ويواصل انطلاقته نحو لقب البريميرليغ

عاد مانشستر سيتي بانتصار ثمين بثنائية نظيفة من ميدان ليستر سيتي، في المباراة التي احتضنها ملعب كينج باور، مساء اليوم السبت، ضمن لقاءات الجولة رقم 30 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل ثنائية مانشستر سيتي كل من بينجامين ميندي في الدقيقة (58) وجابريل جيسوس في الدقيقة (74).

وبتلك النتيجة عزز مانشستر سيتي من تصدره لجدول الترتيب، بعدما رفع رصيده إلى 74 نقطة، بينما تجمد رصيد ليستر عند 56 نقطة في المركز الثالث.

بدأ مانشستر سيتي المباراة بقوة بتسجيل هدف في الدقيقة الخامسة، بفضل تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عبر فرناندينيو، إلا أن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل على أجويرو الذي اعتبره متداخلًا في اللعبة على الرغم من عدم لمسه للكرة.

وظهر السيتي مرة أخرى في الدقيقة 18، بعدما أخطأ كاستاني في إبعاد الكرة لتصطدم بمحرز، وتتمهد لأجويرو في منطقة الجزاء، مسددًا كرة على الطائر ذهبت أعلى العارضة.

وكاد مانشستر أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 23، وذلك بعدما نفذ دي بروين مخالفة من على حدود منطقة الجزاء، مسددًا كرة مباشرة اصطدمت بالعارضة.

وهدأت المباراة في الربع ساعة التالية، قبل أن يتوغل محرز في منطقة الجزاء ويسدد كرة أرضية في الدقيقة 41، تألق شمايكل في التصدي لها.

وتبعه مباشرة دي بروين بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، مرت بقليل إلى جوار القائم

وسدد جيسوس كرة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 44، ذهبت أعلى العارضة.

وظهر ليستر هجوميًا للمرة الأولى في الوقت بدل الضائع، بانفراد لفاردي تلاعب خلاله بإيدرسون وسجل في الشباك، قبل أن يلغي الحكم الهدف بداعي التسلل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وشكل ليستر الخطورة الأولى في الشوط الثاني، وذلك بتسديدة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء عبر تيليمانس في الدقيقة 48، أمسك بها إيدرسون بنجاح.

ومرر دي بروين الكرة إلى محرز داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 58، ليسدد كرة قوية تصدى لها شمايكل.

وبعدها مباشرة تابع ميندي كرة مبعدة من دفاعات ليستر داخل منطقة الجزاء، ليراوغ ألبرايتون ويسدد كرة سكنت شباك شمايكل في الدقيقة 58.

وأجرى جوارديولا التبديل الأول للسيتي في الدقيقة 63، بنزول سترلينج على حساب أجويرو.

وقتل مانشستر سيتي المباراة في الدقيقة 74 بإضافة الهدف الثاني، بعدما مرر دي بروين بينية متقنة لجيسوس الذي انفرد بشمايكل، ولكنه فضل التمرير إلى سترلينج إلى جواره، الذي تلاعب بدوره بدفاعات ليستر وأعادها إلى جيسوس مرة أخرى ليسجل بسهولة في الشباك.

وأهدر محرز فرصة محققة لتدوين اسمه في قائمة المسجلين في الدقيقة 78، بعدما مرر له دي بروين كرة سحرية لينفرد بشمايكل ويسدد كرة مرت إلى جوار القائم بقليل.

وعقب تلك الفرصة، أجرى جوارديولا مباشرة التبديل الثاني بنزول توريس على حساب محرز.

وحاول ليستر سيتي تقليص الفارق في الدقيقة 83، بتسديدة من ماديسون من خارج منطقة الجزاء، ذهبت أعلى العارضة.

وظهر ماديسون من جديد في الدقيقة 86، بعدما مهد ريكاردو الكرة له داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة ضعيفة أمسك بها بسهولة إديرسون.

ودفع جوارديولا بورقته الثالثة والأخيرة في الدقيقة 88 بنزول فودين على حساب دي بروين، لينتهي اللقاء بعدها بفوز مانشستر سيتي بهدفين دون رد.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات