القضاء يفتح تحقيقًا بحق اشخاص لتورطهم في وفاة مارادونا

فتح القضاء تحقيقًا بحق ثلاثة من مقدّمي الرعاية الصحية بتهمة القتل غير المتعمد لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك وفق ما نقلت الصحف المحلية عن مصدر قضائي الاثنين.


وكان جراح الاعصاب ليوبولدو لوكي والطبيبة النفسية أغوستينا كوزاشوف أول من شملهما التحقيق، قبل أن يمتد الآن الى عالم نفس وممرضين (رجل وامرأة) كانوا برفقة "الفتى الذهبي" قبل رحيله.


وفتح مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو تحقيقًا في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر لتحديد المسؤولية عن وفاة مارادونا الذي فارق الحياة متأثرًا بمضاعفات في القلب في 25 من الشهر ذاته عن عمر يناهز 60 عامًا في منزله في تيغري، شمال العاصمة بوينوس أيرس.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات