المدارس والجامعات تفتح أبوابها في البحرين..وعودة جزئية للخدمات العامة

أعلن الفريق الوطني الطبي البحريني للتصدي لفيروس كورونا، اليوم الخميس، أنه بعد العرض على اللجنة التنسيقية، وبناءً على المستجدات والمعطيات فقد تقرر بدءاً من الأحد المقبل 14 مارس تخفيض بعض القيود التي كانت مفروضة بسبب فيروس كورونا.

ووفقاً لوكالة الأنباء البحرينية، تقرر السماح بحضور الطلبة للمدارس والجامعات المرخصة من قبل وزارة التربية والتعليم على أن يترك الخيار لأولياء الأمور في حضور أبنائهم، وأن تتخذ كل الاستعدادات التي تكفل التحصيل العلمي في بيئة مدرسية مناسبة عند تطبيق الخيارين أعلاه.


كما تقرر إعادة فتح الخدمات الداخلية للمطاعم والمقاهي بما لا يتعدى 30 شخصاً في كل منشأة مع الاستمرار في تقديم الخدمات الخارجية، وفق الإجراءات والاشتراطات المعلن عنها سابقاً، كذلك إعادة فتح الصالات الرياضية الداخلية الخاصة وحمامات السباحة، مع استمرار منع إقامة كل التجمعات الاجتماعية أو المناسبات الخاصة في المنازل والأماكن الخاصة بما يزيد على 30 شخصاً.

وأكد الفريق الوطني الطبي برئاسة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله رئيس المجلس الأعلى للصحة، أهمية مواصلة كل الجهود بروح الفريق الواحد للحد من انتشار الفيروس والسلالة المتحورة الجديدة، منوهاً بأن القرارات التي يتم اتخاذها حول فتح أو إغلاق مختلف القطاعات تعتمد على معطيات ما يستجد حول الفيروس، مشيراً إلى أن كل القرارات تخضع للمتابعة والدراسة بشكل دوري.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات