بدء وقف إطلاق نار جديد في شرق أوكرانيا

بدت صامدة هدنة دخلت حيّز التنفيذ في الشرق الأوكراني الذي يشهد نزاعا بين القوات الأوكرانية وانفصاليين موالين لروسيا، على الرغم من ضربات ليلية اتّهمت كييف المتمردين بشنها.

ودخلت هذه الهدنة حيز التنفيذ عند الساعة 00.00 اليوم الاثنين (21.00 توقيت غرينتش أمس الأحد).

وذكر الجيش الأوكراني في منشور على صفحته على فيسبوك «أمرت قيادة القوات المسلحة باحترام كامل لوقف إطلاق النار الشامل».

لكن الجيش الأوكراني اتّهم ظهرا الانفصاليين الموالين لروسيا بخرق الهدنة بعد نصف ساعة من سريانها بإطلاقهم النار بواسطة أسلحة خفيفة وقاذفات قنابل ومدافع رشاشة ثقيلة.

وأكد قائد القوات المسلحة الأوكرانية فولوديمير كرافتشنكو في مؤتمر صحافي عقده في منطقة دونيتسك أن «وحداتنا ملتزمة وقف إطلاق النار»، موضحا أن هذه الضربات لم توقع ضحايا.

ولم تعلن كييف رصد خروق أخرى.

ونفى الانفصاليون الموالون لروسيا في دونيتسك، المنطقة الانفصالية إلى جانب لوغانسك في منطقة دونباس، هذه الاتهامات واصفين إياها بأنها «استفزاز جديد من الجانب الأوكراني لزعزعة استقرار المنطقة».

وأعلنوا عبر تطبيق تلغرام «تقيّدهم التام بشروط وقف إطلاق النار».

ويعد التوصل إلى وقف دائم للأعمال القتالية شرطاً مسبقاً لأي حل تفاوضي للنزاع بموجب اتفاقات السلام الموقعة في مينسك عام 2015.

وقد فشلت عدة محاولات لوقف إطلاق النار منذ ذلك الحين، وتبادلت القوات الأوكرانية والانفصاليون الموالون لروسيا الاتهامات بانتهاكها.

في منتصف يوليو، ارتفعت وتيرة الاشتباكات المسلحة بعد عدة أشهر من الهدوء النسبي.

ورحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أمس الأحد بالجهود المبذولة لحل النزاع القائم خلال محادثة هاتفية.

ورغم النفي الروسي، إلا أنه يُنظر إلى موسكو على أنها الداعم السياسي والمالي والعسكري للانفصاليين.

والاثنين اعتبر الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن وقف إطلاق النار «مرحلة مهمة من أجل تعزيز الثقة المتبادلة ونزع فتيل التوترات».

وأعلن زيلنسكي، الذي انتخب في أبريل 2019 رئيسا لأوكرانيا، عن أمله بإنهاء هذه الحرب التي اندلعت في عام 2014 وأسفرت عن مقتل أكثر من 13 ألف شخص وتهجير نحو 1.5 مليون آخرين خلال ست سنوات.

ورغم ان اتفاقات مينسك للسلام ساهمت في الحد من العنف، فإن التسوية السياسية بقيت على حالها.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات