بلدية تل أبيب تضيء مبناها بألوان العلم اللبناني !

أعلنت بلدية تل أبيب أنها ستضيء مبناها بعلم لبنان، مساء الأربعاء، بعد الانفجار الضخم الذي هز بيروت الثلاثاء، وأوقع عشرات القتلى وآلاف الجرحى، وذلك رغم أن البلدين في حال حرب من الناحية التقنية.
وقال رئيس بلدية تل أبيب، رون هولداي، في تغريدة على تويتر، "الليلة سنضيء بلدية تل أبيب بالعلم اللبناني".
وأضاف أن "الإنسانية تسبق أي صراع، وقلوبنا مع الشعب اللبناني في أعقاب الكارثة الرهيبة التي أصابتهم".
ونشر مغردون صورا لمبنى البلدية وقد أضيء بالأحمر والأبيض والأخضر عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي لتل أبيب.
ودان وزير شؤون القدس الإسرائيلي، عضو حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف، هذه الخطوة.
وكتب رافي بيريتس على تويتر "من الممكن والضروري تقديم مساعدات إنسانية للمدنيين الذين أصيبوا في لبنان، لكن التلويح بعلم العدو في قلب تل أبيب هو إرباك أخلاقي".
ويأتي الموقف الإسرائيلي بعد أسبوعين من تصاعد التوتر بين الجارين اللدودين اللذين لا يزالان تقنيا في حالة حرب.
والأسبوع الماضي اتهمت إسرائيل حزب الله اللبناني المدعوم من ايران بالوقوف وراء محاولة تسلل نفذها مسلّحون عبر الحدود بين لبنان وإسرائيل، وحملت الحكومة اللبنانية مسؤولية ما وصفته بأنه هجوم "إرهابي".
وخاضت إسرائيل وحزب الله في صيف العام 2006 حربا استمرت 33 يوما، تضررت جراءها البنية التحتية اللبنانية بشكل كبير. وقتل  فيها أكثر من 1200 لبناني معظمهم من المدنيين، فيما قتل 160 إسرائيليًا معظمهم من الجنود.
ولكن بعد ساعات من الانفجار الهائل الذي شهده مرفأ بيروت، قال رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، إن "مجلس الأمن القومي عرض على لبنان المساعدة عبر الأمم المتحدة".
وفي كلمة الأربعاء امام الكنيست قال نتانياهو "أتقدم باسم الحكومة الإسرائيلية بالتعازي إلى الشعب اللبناني. لقد حلت أمس كارثة كبيرة جدا على لبنان. نحن جاهزون لتقديم المساعدات الإنسانية للبنان، كبشر إلى بشر".

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات