تراجع في أسعار الذهب لأكثر من 1.5 في المئة بفعل انتعاش الدولار وآمال التعافي الاقتصادي

تراجع الذهب أكثر من 1.5 في المئة، اليوم الأربعاء، بالتوازي مع ارتفاع الدولار وانتعاش قوي لقطاع الصناعات التحويلية الأميركي بما غذى التوقعات لتعاف سريع للاقتصاد الذي يعصف به فيروس كورونا.
وفي الساعة 17:50 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 1.6 في المئة إلى 1939.66 دولار للأوقية. ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 1.7 في المئة لتسجل 1944.70 دولار عند التسوية.
وقال إدوارد ماير، المحلل لدى إي.دي أند إف مان لأسواق المال، «العامل الرئيسي هو ارتفاع الدولار. (الذهب) يتحرك عكس اتجاه الدولار تماما اليوم،» مضيفا أن رقم طلبيات المصانع الأمريكية الجيد لشهر يوليو تموز نال من المعدن أيضا.
وارتفع الدولار 0.5 في المئة، مبتعدا أكثر عن أدنى مستوى في أكثر من عامين الذي سجله خلال الجلسة السابقة.
لكن الذهب يظل مرتفعا حوالي 27 في المئة منذ بداية السنة.
وفي المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 3.2 في المئة في المعاملات الفورية إلى 27.27 دولار للأوقية وانخفض البلاديوم 1.3 في المئة ليسجل 2243.19 دولار.
ونزل البلاتين 4.2 في المئة إلى 901.62 دولار للأوقية، بعد أن لامس في وقت سابق أقل سعر له فيما يقرب من أسبوعين.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات