تعيين أول وزير كفيف في تاريخ تونس

أعلن رئيس الحكومة التونسية المكلف هشام المشيشي، الثلاثاء، تشكيلته الوزارية ومن بينها رجل كفيف، وهو وزير الشؤون الثقافية، وليد الزيدي.
والزيدي، هو أول كفيف تونسي يحصل على شهادة الدكتوراة في البلاغة بعد مناقشة رسالته في يناير 2019 بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بجامعة منوبة، والتي وصفته بأنه «طه حسين التونسي».
وحصل الزيدي على الدكتوراة في سن صغيرة حيث ولد في 30 أبريل 1986، وتعرض لفقدان البصر بعد عامين فقط من ولادته، بحسب وسائل إعلام تونسية.
وقام الزيدي بتدريس الترجمة والبلاغة بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بجامعة منوبة وكباحث متخصص في العلوم البلاغيّة والتداوليّة وباحث أيضا في علم نفس الإعاقة.
ورغم إعاقته فإن الزيدي كان مهتما بالمشاركة في الأنشطة الثقافية ويشرف على تنشيط «نادي الرؤى الأدبية» بدار الثقافة بتاجروين لصقل المواهب الأدبية الشابة كما ينتج برنامجا أدبيا بإذاعة الكاف.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات