فريق طبي أمريكي يحقق معجزة طبية.. أول عملية زراعة وجه ويدين ناجحة في العالم

نجح فريق طبي أمريكي ينجح بعملية زرع وجه ويدين لشاب يبلغ من العمر 22 عاماً من نيوجيرسي، بعد تعرضه لإصابات مروعة في حادث سيارة، ليصبح أول شخص في العالم يخضع لهذه الجراحة بنجاح.

وقد أصيب الشاب الذي يدعى جو ديميو بحروق من الدرجة الثالثة في أكثر من 80% من جسده عندما نام أثناء قيادته إلى المنزل بعد عمله الليلي في يوليو عام 2018، مما تسبب في انقلاب سيارته ثم انفجارها .

ورغم أن أحد المارة سحبه إلى مكان آمن، إلا أن إصاباته تضمنت بتر أطراف أصابعه، وتندب شديد في الوجه، وفقدان شفتيه وجفنيه - مما أثر على بصره وقدرته على أن يعيش حياة طبيعية ومستقلة.

ويستطيع ديمو، الذي يعيش مع والديه، الآن أن يرتدي ملابسه ويتناول الطعام بمفرده كما يقوم يومياً بممارسة بعض التمرينات الرياضية، لكنه سيتناول أدوية مدى الحياة لتجنب رفض الجسم للوجه واليدين المزروعين، كما سيخضع إلى دورات إعادة التأهيل بشكل مستمر للحفاظ على وظيفتهما .

 

والجدير بالذكر أن  أجريت في 12 أغسطس 2020 واستمرت قرابة 23 ساعة، وشارك فيها فريق من 96 فرداً من العاملين في مجال الرعاية الصحية، بقيادة الجراح إدواردو رودريغيز، مدير برنامج زراعة الوجه في  " نيويورك لانغون " .

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات