مجلس الوزراء يؤكد مؤازرته لوزيري الداخلية والمالية في استجوابيهما..ويشدد على الإجراءات الإحترازية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاستثنائي بعد ظهر اليوم عبر الاتصال المرئي برئاسة سمو الشيخ/ صباح الخالد رئيـس مجلس الوزراء. ورفع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه إلى صاحب السمو الأمير وسمو نائب الأمير وولي العهد حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي الكريم أسمى آيات التهنئة والتبريك بمناسبة عيد الأضحى المبارك، مبتهلاً إلى الباري عز وجل أن يعيد هذه المناسبة العزيزة على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، وأن يكشف الغمة عن بلدنا الغالي والعالم أجمع.


كما طمأن سمو رئيس مجلس الوزراء المجلس على صحة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه التي تشهد تحسناً ملحوظاً بحمد الله وفضله، كما نقل سمو رئيس مجلس الوزراء تحيات وتقدير سموه حفظه الله ورعاه للجميع على كريم متابعتهم واهتمامهم وطيب مشاعرهم.


وبهذا الصدد دعا مجلس الوزراء المولى القدير أن يمن على سموه حفظه الله ورعاه بتمام الصحة والعافية والعمر المديد وأن يعود إلى وطنه سالماً معافى في القريب العاجل بإذن الله تعالى لمواصلة مسيرة العطاء لوطننا الغالي.


وبمناسبة الذكرى الثلاثين لجريمة الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت والتي صادفت يوم أمس الأحد، فإن دولة الكويت وهي تستذكر بكل الألم والأسى كارثة هذا العدوان الغادر وتترحم على أرواح شهداء الكويت الأبرار، سائلاً المولى عز وجل أن يظلهم برحمته وعفوه ورضوانه.


كما تجدد دولة الكويت الشكر والامتنان للأشقاء والأصدقاء على ما قدموه من تضحيات مشهودة وجهود فاعلة جسدت مواقفهم المبدئية الشجاعة والتي كان لها الفضل بعد الله عز وجل في تحرير دولة الكويت وإعادة الحق إلى نصابه، داعياً المولى القدير أن يحفظ دولة الكويت وشعبها من كل سوء ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما وتلاحم شعبها.


كذلك، عبر مجلس الوزراء عن عميق الارتياح وخالص التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة بمناسبة خروجه من المستشفى سالماً معافى بعد تماثله للشفاء عقب العملية الجراحية التي أجراها مؤخراً والتي تكللت بالنجاح بفضل من الله تعالى، سائلاً المولى عز وجل أن يديم عليه نعمة الصحة والعافية وأن يحفظه ذخراً للشعب السعودي الشقيق وللأمتين العربية والإسلامية.


هذا شرح وزير الصحة للمجلس مستجدات الوضع الصحي في البلاد جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، وتفاصيل الإحصاءات المتعلقة بأعداد حالات الإصابة بالفيروس وحالات الشفاء والوفاة ومن يتلقون العلاج


وبهذا الصدد جدد مجلس الوزراء دعوة المواطنين والمقيمين كافة إلى عدم التهاون في الالتزام بالاشتراطات الصحية والوقائية لضمان صحة وسلامة أفراد المجتمع


كما تابع مجلس الوزراء آخر المستجدات على الصعيدين العلاجي والوقائي والخدمات اللوجستية ذات الصلة بجهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، واطلع على توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا، وقرر مجلس الوزراء الآتي:


-إلغاء قراري مجلس الوزراء رقم (784) المتخذ باجتماعه الاستثنائي رقم (39/2020) المنعقد بتاريخ 18/6/2020، ورقم (883) المتخذ باجتماعه رقم (45/2020) المنعقد بتاريخ 13/7/2020 بشأن الضوابط الخاصة بتنظيم سفر المواطنين إلى الخارج


-التعميم على كافة المواطنين الراغبين بالسفر إلى الخارج بضرورة تفعيل التأمين الصحي (تأمين السفر) شريطة أن يغطي تكاليف العلاج بالخارج في حال التعرض للإصابات أو الحوادث


-يتعين على المواطن الكويتي القادم إلى البلاد من أي وجهة تقديم شهادة فحص (PCR) قبل 72 ساعة كحد أقصى من موعد وصولهم إلى دولة الكويت، مع الالتزام بتطبيق الحجر المنزلي لمدة (14) يوماً


كذلك أحيط المجلس علماً بتعميم الإدارة العامة للطيران المدني رقم (87/2020) بالسماح للمواطنين والمقيمين في البلاد بالسفر من وإلى دولة الكويت اعتباراً من 1/8/2020 فيما عدا المقيمين القادمين من الدول عالية الخطورة بتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الدول التالية:


(الهند–ايران–الصين–البرازيل–كولومبيا–أرمينيا–بنغلاديش–الفلبين– سوريا–اسبانيا–سنغافورة–البوسنة والهرسك–سيرلانكا–نيبال–العراق– المكسيك–إندونيسيا–تشيلي–باكستان–مصر–لبنان–هونج كونج–إيطاليا– مقدونيا الشمالية–مولدوفا–بنما–بيرو–صربيا–مونتينيغرو–جمهورية الدومينيكان–كوسوفو) وحتى إشعار آخر، مع الالتزام بتطبيق الحجر المنزلي على كافة القادمين لمدة (14) يوما.



كما يمنع من دخول دولة الكويت وحتى إشعار آخر المقيمون من أي جنسية القادمون من الدول الواردة في تعميم الإدارة العامة للطيران المدني رقم (87/2020)، سواء كان القدوم مباشرة منها أو عن طريق دول أخرى غير محظورة، ما لم يقيموا خارج الدول المحظورة مدة (14) يوماً على الأقل، مع التأكيد على ضرورة الحصول على شهادة (PCR) لكافة القادمين إلى البلاد وذلك بحد أقصى قبل 72 ساعة من موعد وصولهم إلى الكويت، وذلك شريطة الالتزام بتطبيق الحجر المنزلي على كافة القادمين لمدة (14) يوماً


كما اطلع المجلس على الاستجواب الموجه لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء، حيث شرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء فحوى الاستجواب وأبعاده موضحاً الحقائق والبيانات المتعلقة بالمحاور التي وردت في صحيفة الاستجواب.


واستمع المجلس كذلك إلى شرح من وزير المالية حول الاستجواب المقدم له، مبيناً تفاصيل البيانات والمعلومات المتعلقة بمحاور الاستجواب وردوده عليها.


وقد أكد مجلس الوزراء قناعته واطمئنانه للردود التي ساقها كل من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء، ووزير المالية لتوضيح وتفنيد محاور الاستجوابين.


وإذ يؤكد المجلس بأن الاستجواب حق دستوري كفله الدستور لكل عضو من أعضاء مجلس الأمة، فإنه يؤكد حرص المجلس على مؤازره كل من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء وكذلك وزير المالية وثقته الكاملة بهما ومساندتهما لمواصلة جهودهما المخلصة في عملهما الوزاري.


ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات