مصر تعلن كشفا اثريا يتضمن 59 تابوتا آدميا مغلقا.. منذ أكثر من 2500 عام

أعلن وزير السياحة والآثار المصري الدكتور خالد العناني اليوم السبت "أكبر" كشف اثري تضمن 59 تابوتا آدميا مغلقا منذ أكثر من 2500 عام داخل ثلاث أبار بمنطقة اثار (سقارة) بمحافظة الجيزة.
جاء خلال مؤتمر صحفي عقده العناني بشأن تفاصيل الكشف الاثري الجديد لبعثة مصرية والذي تضمن ايضا تماثيل في حالة جيدة من الحفظ لكهنة وكبار موظفين في ذلك العصر.
ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن العناني القول إن اعمال الكشف في تلك المنطقة الاثرية ما زالت مستمرة للكشف عن المزيد من الاسرار المصرية القديمة مبينا انه يعد أول كشف اثري بعد ازمة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وقال ان الاثريين المصريين نجحوا في التوصل الى الكشف الجديد في ظروف صعبة موضحا ان تلك التوابيت سيتم نقلها الى (المتحف المصري الكبير) الذي يجرى العمل فيه لتنضم الى توابيت (خبيئة العساسيف) بمدينة الأقصر جنوبي البلاد والبالغ عددها 30 تابوتا.
ومن جانبه ذكر الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمصر ورئيس البعثة الاثرية الدكتور مصطفى وزيري أن هذا الكشف الأثري "الضخم" يعد نتاج فعاليات موسم رابع للحفائر بدأ في أغسطس الماضي بكشف عن بئر بعمق 11 مترا تقريبا.
وأشار وزيري الى العثور على توابيت في حالة رائعة من الحفظ تمثل كهنة الاسرة ال(26) وتوابيت اخرى حتى وصل عددها الى 59 تابوتا حتى الآن مؤكدا أنه توجد عدة آبار أخرى من المتوقع أن تحتوي على المزيد من التوابيت في ضوء استمرار العمل هناك.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات