مقتل 17 جندياً صومالي في هجوم لحركة الشباب

قال مسؤول عسكري لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الخميس إن مسلحي حركة الشباب قتلوا ما لايقل عن 17 جندياً في كمين بإقليم شابيلي السفلي بالصومال، فيما قد يعد أسوأ هجوم تتعرض له القوات العسكرية في الأعوام الأخيرة.
وقال المسؤول بالجيش عبد الله علي: " كان كميناً مدمراً لأفراد من الجيش الوطني الصومالي بالقرب من محور افجوي، على بعد 30 كيلومتراً جنوب غرب العاصمة مقديشو".
وبدأ الهجوم مساء أمس الأربعاء باصطدام مركبة عسكرية بقنبلة زرعت على جانب الطريق، تبعه معركة بالأسلحة استمرت عدة ساعات.
وأضاف علي" فقدنا 17 جندياً، وأصيب أخرون ونقلوا إلى مقديشو للعلاج"، مضيفاً "قُتل ما لايقل عن ستة مسلحين خلال الهجوم".
ويأتي الهجوم في الوقت الذي تستعد فيه الصومال لانتخابات برلمانية في ديسمبر (كانون الأول) المقبل، تليها الانتخابات الرئاسية في مطلع العام المقبل.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات