نواب ومواطنين يقومون بوقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة الإرادة

سمحت وزارة الداخلية بإقامة فعالية الاعتصام السلمي والوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة الإرادة.


وكانت «الداخلية» قد أغلقت كافة مواقف السيارات المحيطة بمجلس الأمة، والساحات الخلفية للمسجد الكبير.


وكان اتحاد طلبة جامعة الكويت أعلن في وقت سابق اليوم الإثنين تأجيل فعالية الاعتصام السلمي والوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني التي كانت مقررة الساعة ٥ عصر اليوم في ساحة الإرادة، بعد طلب وزارة الداخلية إلغاء الفعالية


من جهته قال النائب حسن جوهر إن مواقف الشعب الكويتي من نصرة الفلسطينيين واضحة وهناك اجماع من كل أطياف المجتمع حول المظلومية التي يعيشها الشعب الفلسطيني.


واستغرب جوهر رفض الداخلية إقامة الاعتصام السلمي في ساحة الارادة رغم حصول القائمين على تنظيمها على كافة التراخيص المطلوبة، مشيرا إلى ان قرار الداخلية تعسفي في منع الاجتماع، موجها رسالة لوزير الداخلية انه سيتحمل مسؤولية القرار العشوائي والانتقائي.


من ناحيته، قال النائب ثامر السويط "علاقتنا نفتخر فيها في دعم الصمود الفلسطيني، مضيفا ان الوقفة كان من المقرر أن تضم جميع أطياف المجتمع المدني والمنظمات إضافة للراغبين من المقيمين بالمشاركة الا ان قرار الداخلية كان تعسفيا وانتقائيا سيتحمل مسؤوليته الوزير .


من جانبه أكد النائب مبارك العرو، ان المشاركة في الوقفة التضامنية مع فلسطين جاءت للتأكيد على حق المواطنين في التجمع السلمي.


وأضاف أن الكويت داعم حقيقي ورئيسي للقضية الفلسطينية حيث أنها القضية الأولى.





ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات