«النقد الدولي» يتوقع تعافياً تدريجياً للاقتصاد المحلي

قال محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل إن بعثة صندوق النقد الدولي أصدرت بياناً ختامياً عقب انتهاء مهمتها الدورية إلى الكويت توقعت فيه تعاف تدريجي للاقتصاد المحلي العام الحالي مدعوماً بانتعاش الطلب المحلي والخارجي مع استمرار عمليات التطعيم.

جاء ذلك في تصريح صحفي للهاشل بمناسبة انتهاء مهمة بعثة خبراء صندوق النقد الدولي للبلاد التي أجريت عبر «الإنترنت» خلال الفترة من 4 إلى 8 أبريل الجاري في إطار المشاورات الدورية التمهيدية لعام 2021 بموجب المادة الرابعة لاتفاقية إنشاء الصندوق.

وأوضح الهاشل أن «المركزي» تولى بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي والجهات المحلية المعنية إنجاز الترتيبات الخاصة بتلك الزيارة بما في ذلك تجميع المعلومات والبيانات وترتيب الاجتماعات مع كبار المسؤولين في الجهات الحكومية وغير الحكومية لمناقشة الأوضاع الاقتصادية والسياسة المالية والسياسة النقدية ومتانة القطاع المصرفي والمالي.

وذكر أن البيان الختامي للبعثة أشاد بجهود «المركزي» لتعزيز متانة القطاع المصرفي والمالي وزيادة تحصينه لاسيما مواصلته للرقابة الاستباقية المستمرة لمخاطر الائتمان والجهود المبذولة لتقوية الأطر التنظيمية والرقابية التي تهدف إلى تعزيز الاستقرار المالي.

وأشار إلى أن البعثة اعتبرت أنه على الرغم من الصدمات التي واجهها القطاع المصرفي الكويتي خلال عام 2020 إلا أن القطاع لا يزال مرناً ويتمتع بمستوى جيد من الرسملة والسيولة بفضل الدور الرقابي الحصيف للمركزي.

ترك تعليق

اترك تعليقك , سجل دخول اولا

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات